علاقات المستثمرين

صاروخ، شركة ناشئة مقرنا بالمملكة العربية السعودية.نعمل في مجال توصيل الشحنات باستخدام تقنيتنا المبتكرة. عملنا وتحدينا التكنولوجيا القديمة من خلال إنشاء تطبيقات متطورة وسهلة الاستخدام للجوالات وأجهزة الكمبيوتر، مدعومة بخوارزمية موثوقة تربط العملاء تلقائيًا بنقاط صاروخ. بشكل أبسط، صاروخ شركة متخصصة في توصيل الشحنات بشكل ذكي وسريع لحل كل المشاكل في خدمات التوصيل بأسعار منافسة ومناسبة للجميع.

واجهة برمجة التطبيقات والتجارة الإلكترونية

متوفر على منصات أندرويد ومحسن من حيث الأداء. مقياس تقييم من 1–5، والذي يحدد خدمة العملاء. تم تحسين المسار تلقائيًا لالتقاط وتسليم شحنات متعددة إلى نقاط “صاروخ” الخاصة بنا.

البوابة الإلكترونية

دمجناها مع البنية التحتية اللوجستية، لتسهل على العميل إدارة المستودعات وتتبع الشحنة بشكل سلس.

تطبيق صاروخ على شبكة الإنترنت

يربط المتاجر الإلكترونية والشركات بنقاط الاستلام والتسليم بالمستهلك مباشرة مما يسهل عملية التكامل داخل منظومة صاروخ

 


 

حجم وفرص القطاع

قطاع توصيل الطرود

  • سوق التوصيل المحلي في المملكة العربية السعودية يتجاوز 2 مليار ريال سنويا بمعدل نمو كبير
  • من المتوقع وصول مبيعات التجارة الإلكترونية إلى 15 مليار ريال سعودي في عام 2020.
  • 38٪ من مشتريات التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية هي ملابس واكسسوارات.

 


 

ماذا يحدث في الصناعة؟

 

  • 70٪ من مستخدمي الهواتف الذكية يشترون الطلبات عن طريق الانترنت
  • 9/10 من المستهلكين يفضلوا طلب وجباتهم من خلال التطبيقات، ومن عام 2018 ارتفعت معدلات الطلب من المطاعم إلى 50%
  • لدى المستهلكين توقعات متزايدة بشأن عمليات تسليم أسرع، مما يتطلب من تجار التجزئة البحث عن حلول لوجستية بديلة
  • تتطلب نقاط البيع المباشرة والمنزلية توصيل المنتجات
  • تتوسع التجارة الالكترونية بتوسع طلبات العملاء عبر الإنترنت
  • 64٪ من المشتريات تكون مبنية على تقييم العملاء

 


هذا ليس التماسًا لضمانات البيع أو الشراء. المعلومات الواردة هنا محدودة بطبيعتها ولا تحتوي على جميع الشروط والأحكام والقيود والاستثناءات المطبقة على الاستثمارات الموصوفة هنا. يتم تشجيع المستثمرين المحتملين على طلب المشورة الاستثمارية المستقلة من مستشار مالي مؤهل محدد لحالتهم المالية الشخصية حيث لا يتضمن أي ضمان للملاءمة. يُعتقد أن المعلومات الواردة هنا موثوقة، ولكن لم يتم ضمان دقتها واكتمالها..